العدد 3363
 - 
الجمعة ٢٣ - أبريل - ٢٠٢١ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الجمعة ٢٣ - أبريل - ٢٠٢١  /  العدد 3363


تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
وفق استراتيجية وضعها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عجمان تشهد طفرة حضارية شعارها التميز والريادة
تتواصل معالم الاستراتيجية التي وضعها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، ومتابعة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي، في مجالات التخطيط والتحديث الشمولي للإمارة، الذي يضع في الحسبان ملامح المستقبل والتطور الطبيعي لحركة السكان، وازدياد نسبتهم، واتساع متطلباتهم الحياتية المختلفة، والأخذ بنظام اللامركزية تظهر على أرض الواقع منجزات عالمية، حيث تشهد إمارة عجمان طفرة ونهضة عمرانية وحضارية غير مسبوقة، خاصة في قطاع البناء والتشييد، زادت من وتيرة تطورها الحضاري والثقافي والعمراني، الأمر الذي انعكس إيجاباً على القطاع التجاري، والسياحي والصناعي، وجعلها تتبوأ مكانة متميزة رائدة على الخريطة الإماراتية، كما نفّذت حكومة عجمان مشاريع عمرانية وحضارية، ساهمت في دعم النهضة الحضارية المتكاملة للدولة.
تعتبر عجمان إحدى لآلئ عقد الاتحاد، والجوهرة الصغرى بين إماراته، على ساحل الخليج العربي، بأرضها الخصبة.. تتشبث بتاريخها العريق، بالتوازي مع مجريات النهضة والتنمية، ويؤكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، ضرورة المحافظة على كل منجزات الدولة، وعلى رأسها الاستمرار في توفير الحياة الكريمة والمستقرة والهانئة للمواطنين، والاهتمام بالعنصر البشري، وتوطيد استتباب الأمن في كل ربوع الدولة.. ويضيف: "من فضل الله تعالى أن منّ على الدولة عبر تاريخها التليد بوافر من النعم والخيرات والإنجازات، واختصها بقيادة رشيدة عنوانها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اختصرت في زمن قياسي عقوداً من التميز والنجاح على الصعد كافة أبرزها العمل السياسي الحكيم والمعتدل الذي يزن الأمور بمكاييل العدالة والمساواة، الذي هو أساس النهج الذي استقته القيادة الواعية ووضع لبنته الأولى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، واتخاذ العمل الجماعي والشورى مبدأً.
ملامح النهضة
تحتل إمارة عجمان موقعاً متميزاً من بين إمارات الدولة، لما تتسم به من خصائص وسمات فريدة.. وبالنظر إلى أبرز ملامح النهضة الحضارية والعمرانية في إمارة عجمان، التي أصبحت ظاهرة للجميع، نجد أن أغلبها يأخذ أشكالاً مبهرة من الإعجاز الحضاري المدهش، لما نجده من شبكة طرق بمواصفات ومستويات عالمية، ومنظومة متكاملة من البنية التحتية، وشبكات الصرف الصحي، والمرافق العامة التي تضاهي أحدث المجتمعات العالمية، إن لم تتفوّق عليها في كثير من الأحيان، وكذلك انتشار المباني الحديثة والمشاريع الإسكانية للمواطنين التي صممت لتواكب رؤية الدولة نحو بيئة نظيفة ومستدامة، إضافة إلى المدارس والجامعات المختلفة ذات المستوى التعليمي الراقي.
مشاريع تنموية
حققت إمارة عجمان خلال السنوات الماضية طفرة عمرانية ونهضة حضارية رسم خطوطها الاستراتيجية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، وأشرف على متابعة تنفيذها سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي.. وتمضي عجمان بخطى واثقة وخطط استراتيجية مدروسة لتحقيق التميز والريادة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والخدمية كافة عبر حزمة من المشروعات التنموية الجديدة التي يتم تشييدها في مختلف مناطق الإمارة.
في السطور التالية أبرز المشاريع التطويرية قيد التنفيذ والانشاء في إمارة عجمان التي تشكل إضافة مميزة من شانها تحسين الواقع الخدمي في الإمارة وتنشيط الحركة الاقتصادية والاستثمارية فيها.
* مارينا عجمان
تراهن إمارة عجمان على "مشروع مارينا عجمان" الذي يتم تطويره على 6 مراحل بتكلفة إجمالية مليار درهم، لتعزز مسيرة القطاع السياحي وذلك وفق توجهات الحكومة لرفع الناتج المحلي في الإمارة وتطوير البنية التحتية التي تخدم كافة القطاعات الاقتصادية، ويضم المشروع وحدات عقارية متعددة الاستخدامات ومحال تجارية يتوقع أن تستقطب ملايين الزوار سنوياً خاصة أنها تقع على إطلالة الفنادق على طول الكورنيش، وتتميز بموقعها في وسط الإمارة، ما يسهل الوصول إليها للقادمين من إماراتي الشارقة وأم القيوين.
ويتضمن المشروع عناصر مكملة له مثل أكبر نافورة راقصة على أنغام الموسيقى، لذلك فإن موقع المحلات التجارية يصلح لإقامة المهرجانات السياحية والترفيهية وتنظيم الاحتفالات الموسمية في الأعياد واليوم الوطني، كما توجد مساحة خالية خصصت لإقامة الأكشاك الصغيرة المتحركة، وبالتالي إمكانية تنظيم معارض مختلفة.
* مجمع جراند مول
يعتبر "مشروع مجمع جراند مول" أحد أبرز المشاريع التطويرية التي تشهدها إمارة عجمان والذي يضم 409 شقق و163 مكتباً تجارياً و90 محلاً ومستشفى ومجموعة مطاعم وعددا من دور السينما، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ 800 مليون درهم، ويضم المشروع "برايم ميديكال سنتر" ومركز خدمات طوارئ متطور و"مركز بريمير التشخيصي" ومجموع صيدليات إضافة إلى 90 محلاً تجارياً و9 قاعات سينما، كما يضم برجاً للمكاتب التجارية وآخر سكنياً فيه أكثر من 409 شقق وستة طوابق مواقف سيارات و"مركز ويست زون للتسوق" ومجموعة مطاعم عالمية.
ويقام المشروع في موقع متميز وسط مدينة عجمان على شارع الشيخ خليفة بن زايد، ويعد معلماً بارزاً في تاريخ إنجازات إمارة عجمان ومؤسسة عقار، وذلك لما يحتوي عليه من متاجر ومراكز صحية وشقق سكنية ومواقف، وغيرها من الخدمات التي ستسهل من وصول المتسوقين للمجمع بكل سهولة ويسر، ويوفر مجمع جراند مول قيمة متميزة واستثنائية ضمن بيئة تسوق مريحة.
* الحي التراثي
يمثل مشروع تطوير الحي التراثي في عجمان إضافة حقيقية للمشاريع السياحية في الإمارة ووجهة استثمارية تتناسب مع تطلعات المستثمرين في عجمان، حيث يشتمل المشروع الذي تبلغ كلفته 25 مليون درهم، على نماذج مختلفة من الفرص الاستثمارية بمختلف المساحات والاستخدامات بأسعار تنافسية دعماً لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
ويقع المشروع في المنطقة التاريخية للإمارة ويمتد على مساحة تبلغ 5300 متر مربع، حيث يتميز بموقع استراتيجي باحتضانه لمتحف عجمان والذي يعد أحد أقدم القصور في الخليج العربي وسوق صالح التاريخي بما يرتقي به ليكون مشروعاً نابضاً بالحياة ومرفداً للثقافة والاقتصاد والسياحة.
ويحافظ المشروع على الموروثات والمحتويات الأثرية والقوارب التاريخية في الموقع ليمنح الزائر تجربة ثقافية وترفيهية متكاملة، كما يسلط الضوء على التاريخ العريق للمدينة ويضع تصوراً واضحاً للنسيج العمراني والخاص بحقبة مهمة من تطوير المدينة اذ يعد تطوراً وامتداداً لعناصر تاريخية وتراثية بارزة تركت بصمة مميزة لتكون شاهدة على ماض عظيم وأحداث مشرفة.
* طرق وجسور
تشهد إمارة عجمان العديد من المشاريع الطرقية المستقبلية التي تعمل على تطويرها دائرة البلدية والتخطيط بعجمان ومنها مشروع تطوير تقاطع الراشدية الذي يتضمن إنشاء مجموعة من الجسور لربط "شارع الشيخ خليفة" بشارع "عبدالله بن عبود" و"بدر"، وذلك لاستيعاب الحركة المرورية، وتحقيق الانسيابية في جميع الاتجاهات، بكلفة 150 مليون درهم.
وتتضمن المشاريع تطوير "شارع الشيخ راشد بن سعيد" من تقاطع "جسر خليفة" إلى تقاطع خور عجمان وذلك بعمل توسعة الحارات وصولاً إلى مرسى عجمان بتكلفة 143 مليون درهم، وتطوير "شارع الشيخ عمار بن حميد" حيث بدأت الكوادر المؤهلة بإعداد تصاميم وتجهيز دراسات فنية للمشروع الذي يسعى لتطوير الشارع من تقاطعه مع شارع الشيخ محمد بن زايد لغاية تقاطعه مع شارع الشيخ زايد بطول 4.5 كم من جسر الشيخ عمار وحتى جسر الروضة بتكلفة 133 مليون درهم.
وتعمل الدائرة، بالتنسيق مع وزارة تطوير البنية التحتية، على تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير تقاطع "شارع الاتحاد" مع شارع "الجامعة"، عند مسجد الشيخ زايد، بكلفة 50 مليون درهم، وبلغت نسبة الإنجاز 15%، ومن المتوقع إنجازه خلال الربع الثالث من عام 2020، ويتضمن المشروع إنشاء جسر جديد بالمنطقة لرفع كفاءة طريق الاتحاد عند تقاطع مسجد الشيخ زايد مع طريق الجامعة بالإمارة، وبطول تقريبي يبلغ 2.5 كم، وبتكلفة إجمالية تبلغ نحو 49 مليون درهم.
* الصرف الصحي
تتابع إمارة عجمان مشاريعها في مجال تحسين خدمات الصرف الصحي، وفي هذا الإطار بدأت شركة عجمان للصرف الصحي في مشروع أعمال توسعة شبكة الصرف الصحي بمناطق المويهات 1،2،3، والتلة 2، بكلفة 110 ملايين درهم، وسيربط المشروع ما يزيد على 6 ألاف عقار جديد لشبكة الصرف الصحي وسيتضمن بناء 117 كيلومتراً من خطوط الصرف الصحي، و3080 غرفة تفتيش "مانهول"، ومن المتوقع إنجاز المشروع قبل نهاية عام 2020، عن طريق الربط بالشبكة التي تعتمد على الجاذبية لمنطقة الروضة المجاورة من خلال سلسلة من محطات الضخ وأنابيب الضغط.
وبدأت الشركة في مشروع توسيع آخر لشبكة الصرف الصحي في منطقة الجرف الصناعية 2 بقيمة 25 مليون درهم، يتكون من 31686 متراً من أنابيب الصرف الصحي و469 غرفة تفتيش "مانهول" لخدمة 2428 عقار، كما تستكمل الشركة إنشاء شبكة الصرف الصحي في منطقة محمد بن زايد 1 ، "المنتزي سابقاً" بقيمة 30 مليون درهم، والتي تتألف من مجاري تعتمد على الجاذبية ومحطة المضخات وأنابيب الضغط.
ووضعت الشركة خطة متكاملة لتوسعة شبكة الصرف الصحي لمواكبة "رؤية حكومة عجمان 2021"، وبموجبها ستواصل توسيع الشبكة، بحيث تكون معظم مناطق الضواحي في عجمان مربوطة بها، قبل نهاية عام 2021، وتستطيع محطة عجمان لمعالجة مياه الصرف الصحي حاليا معالجة ما لا يقل عن 140,000 متر مكعب من مياه الصرف الصحي يومياً، وتعالج حاليا حوالي 104,000 متر مكعب في اليوم الواحد، إضافة إلى حوالي 700 صهريج من المناطق غير المخدمة بالشبكة.


كادر:


رؤية عجمان 2021 تحدد التوجهات المستقبلية لتنمية
تتميز إمارة عجمان بموقع استراتيجي وبنية تحتية متطورة من طرق وميناء ومناطق صناعية وبيئة داعمة للاستثمار وحوافز جاذبة وسياسات اقتصادية معززة للنمو الاقتصادي، وتقوم حكومة الامارة بدور فاعل في توجيه التنمية الاقتصادية وتحديد مسارها ورؤيتها وأهدافها وتقدم كافة التسهيلات والحوافز لتشجيع الاستثمار واستقطاب المستثمرين، وتتميز الامارة بانخفاض تكلفتها النسبية ووجود منطقة حرة تقدم إمتيازات وإعفاءات وخدمات متطورة بأسعار تنافسية، وقد حقق الاستثمار نمواً بلغ متوسطه السنوي %10 خلال الفترة من 2001 إلى 2013 .. وشهدت إمارة عجمان طفرة اقتصادية ملحوظة شملت كافة القطاعات الاقتصادية وقد سجل الناتج المحلي الاجمالي في الامارة معدل نمو سنوي بلغ %11 خلال الفترة من 2001 إلى 2013.. يرتكز اقتصاد امارة عجمان على مجموعة قطاعات رئيسية في مقدمتها قطاع الصناعات التحويلية بنسبة مساهمة بلغت 35% من الناتج المحلي الاجمالي في عام 2013 يليه قطاع التشييد والبناء بنسبة % 15، ثم قطاع تجارة الجملة والتجزئة وخدمات الاصلاح بنسبة مساهمة % 13 وقطاع العقارات وخدمات الأعمال بنسبة %11) ثم النقل والتخزين والاتصالات بنسبة %6، وسجلت صادرات الإمارة متضمنة إعادة التصدير نمواً مرتفعاً بلغ معدله %53 في الربع الثاني من سنة 2014.. وقد حددت رؤية عجمان 2021 التوجهات المستقبلية لتنمية الإمارة بما يتوافق مع رؤية دولة الامارات العربية المتحدة.. وارتكزت على تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة واستهدفت تنمية خمسة قطاعات استراتيجية شملت الصناعة والسياحة والنقل والإمداد والتعاقد الخارجي وصناعة الإعلام.



مقالات ذات صلة
اخترنا لكم