العدد 3363
 - 
الجمعة ٢٣ - يوليو - ٢٠٢١ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الجمعة ٢٣ - يوليو - ٢٠٢١  /  العدد 3363


تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
مقالات ودراسات
تدريبات شاقة ولياقة بدنية عالية وحضور ذهني متقدم
أشهر فرق القوات الخاصة في العالم
تعتبر القوات الخاصة من أهم وحدات الجيش، ويحتاج عناصرها لتدريبات شاقة ولياقة بدنية عالية وحضور ذهني متقدم للقيام بمهام خاصة تعتبر صعبة وعالية الخطورة.. وكثيراً ما تكلف هذه الوحدات بمهام خلف خطوط العدو في المعارك كتدمير أهداف ذات أهمية استراتيجية محددة، كما تكلف بجميع العمليات الخطرة أهمها تخليص الرهائن، أو فك حصار وإنقاذ وحدات عسكرية من أوضاع صعبة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


القوات الخاصة البريطانية
تعتبر SAS البريطانية واحدة من أفضل القوات الخاصة في العالم.. تأسست عام 1941، واكتسبت خبرة قتالية واسعة.. قاتلت القوات البريطانية الخاصة في الحرب العالمية الثانية في كوريا ونفذت عمليات سرية في بورنيو وعمان واليمن وأيرلندا الشمالية وعملت في العراق وليبيا.. ولم تتعرض الخدمة الجوية الخاصة حتى الآن لهزيمة أو فشل كبير.. وهذا يرجع إلى حد كبير إلى الاختيار القاسي للمرشحين.
يتم تجنيد الوافدين الجدد إلى SAS مرتين في السنة، في الشتاء والصيف، 200 شخص لكل موسم، مع إعطاء الأفضلية للمظليين ومشاة البحرية.. يجتازون اختبارات اللياقة البدنية الأولية، وبعد ذلك يشرعون في أصعب مرحلة مدتها خمسة أسابيع: مسيرات يومية على أرض وعرة، مع زيادة المسافة باستمرار في الختام، صعود 65 كيلومتراً بأقصى سرعة (وزن الجهاز حوالي 25 كيلوغراماً) إلى قمة جبل Pen-i-Fan والنزول منه في غضون 20 ساعة فقط.
والخطوة التالية هي دورة البقاء على قيد الحياة في أدغال بليز أو بروناي أو ماليزيا.. هناك يتعلم المظليون التنقل على الأرض، وتجهيز المخابئ والقواعد المؤقتة، وإخفاء أنفسهم بشكل صحيح.. ثم يتم تقسيم المرشحين إلى فرق ومحاولة الاختباء في الغابة من مجموعات البحث التي من المفترض أن تلتقطهم.. وأخيراً اختبار للاستقرار النفسي.. حيث يتم استجواب الأشخاص لمدة 36 ساعة، في محاولة لاستخراج معلومات مهمة، وبالعادة لا يتم اختيار أكثر من 30 شخصاً من أصل 200.
القوات الخاصة الأمريكية
شارك جنود القوات الخاصة البحرية الأمريكية في جميع العمليات العسكرية الأمريكية دون استثناء منذ عام 1962.. وتعتبر واحدة من أكثر القوات الخاصة احترافا وتجهيزا في العالم. يقبل فقط المواطنين الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 28 عاماً والذين يتمتعون بصحة جيدة، جسدية ونفسية.. الاختيار يستمر 19 أسبوعاً.. التركيز بشكل خاص على التدريب في البحر.
تخصص الأسابيع السبعة الأولى للتدريب البدني العام والتقنيات الخاصة للبقاء في الماء، يتم تعليم المرشحين السباحة مرة أخرى لساعات عديدة في مختلف الظروف منها، السباحة في عاصفة عنيفة، السباحة في محيط جليدي ، السباحة بأيدي مقيدة.. الهدف هو التخلص من الخوف من الماء.. ثم تسعة أسابيع من التدريب القتالي المكثف. علاوة على ذلك ، فإن الأحمال تتزايد باستمرار. لذلك، في الأسبوع الأول، يتعين على المرشحين السباحة 300 متر في وقت معين.. وأخيراً أسبوع الجحيم الشهير.. يتعرض المرشحون لضغط جسدي ونفسي قوي.. حيث يسمح لهم النوم أربع ساعات فقط في اليوم، إما مجرد الوقوف أو غطسهم في مستنقع حتى أعناقهم.
القوات الخاصة الروسية
تعتبر قوات "ألفا" الروسية من أكثر القوات الخاصة شهرة في العالم، أنشئت هذه الوحدة لمحاربة الإرهاب سنة 1974، ونجحت بتحرير مئات الرهائن وقتل آلاف الإرهابيين.. كما قاتلوا في أفغانستان والشيشان.. وبحسب مصادر، يتم إرسال قناصة الوحدة بانتظام لتحسين مهاراتهم.. ولا تزال العديد من عمليات "ألفا" مصنفة على أنها سرية.
كما لا يتم الإعلان مسبقاً عن طريقة اختيار المقاتلين وتدريباتهم، لكن من المعروف فقط أن المرشح يجب أن يركض لمسافة 100 متر في 12.7 ثانية ، وثلاثة كيلومترات - في 11 دقيقة.
ويجب أن يجتاز المرشح معايير القتال بالأيدي وعليه اجتياز ثلاث معارك لمدة ثلاث دقائق ضد مدربين مختلفين.. وليس كل شخص قادر على تحمل مثل هذا الاختبار.. ثم فحص خاص مع طبيب نفسي يدرس شخصيته، ويستجوبه تحت جهاز كشف الكذب.. وبعد التحاقهم بالقوات الخاصة، يتم تدريب المقاتلين على قيادة المركبات المدرعة وتسلق الجبال وتدريب الغوص.. يتم تعليمهم التعامل مع جميع أنواع الأسلحة الروسية والأجنبية.
القوات الخاصة البرازيلية
ليس من قبيل المبالغة القول إن تدريب كتيبة العمليات الخاصة البرازيلية (BOPE) المعروفة تحت إسم (Batalhão de Operações Policiais Especiais - "كتيبة عمليات الشرطة الخاصة") واحدة من أكثر القوات احترافية في العالم.. تم تشكيلها في عام 1978.. تتمثل المهمة الرئيسية للكتيبة السيطرة على أمن الأحياء الفقيرة في ريو دي جانيرو والمشاركة في معارك الشوارع. يشكل مقاتلو (BOPE) تهديداً حقيقياً لتجار المخدرات المحليين وقطاع الطرق. غالباً ما تكون كارتلات المخدرات في أمريكا الجنوبية أفضل تسليحا من الجيوش النظامية.
الاختيار في (BOPE) صعب للغاية، كون الأعداد محدودة يوجد دائماً 400 شخص في الوحدة، فهم ببساطة لن يأخذوا المزيد من الأشخاص. الاختبارات في حدود القدرات الجسدية والنفسية.. ويخضع المرشحون لدورات تحضيرية لمدة ستة أسابيع، يتعلم الطلاب العسكريون أساليب الدوريات والقتال في الشوارع. ويتم تخصيص خمسة عشر أسبوعا لقتال معقد في ظروف مختلفة، بما في ذلك الغابات.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Business Insider: أفضل قوات المهام الخاصة في العالم
وضعت مجلة Business Insider الأمريكية تصنيفاً لأفضل قوات المهام الخاصة وأكثرها جرأة ومهارة.. وذلك وفق دراسة أعدت عام 2017.. ووقتها شددت المجلة على أن الترتيب يعتبر مشروطاً إلى حد كبير لأنه من الصعب ولأسباب عدة تحديد الأفضل بدقة.. ومنحت المجلة قوة "الفقمة البحرية" الأمريكية United States Navy SEAL المركز الأول في التصنيف.
وجاءت في المركز الثاني قوة خدمة الزوارق الخاصة البريطانية وذكرت المجلة بأن عناصر هذه الوحدة يخضعون لتدريبات شاقة جداً ويتدربون على الصمود في الظروف القتالية.
وفي المركز الثالث وضعت المجلة الوحدات البريطانية المحمولة جواً (САС) وشعارها : "من يخاطر - ينتصر".. عندما سئل الجنرال ستانلي ماكريستال عن دور هذه الوحدة في حرب العراق، أجاب: "كان لها دور حاسم جدا ومن دونها لم نكن لنحصل على نتيجة".
واحتلت المرتبة الرابعة وحدة الاستطلاع الإسرائيلية الخاصة التابعة لهيئة الأركان العامة وتعرف اختصاراً باسم ماتكال الإسرائيلية وهي نخبة القوات الخاصة التابعة للجيش الإسرائيلي وتشكلت في عام 1957 وتكمن مهمتها الرئيسية في جمع المعلومات الاستخباراتية والعمل خلف خطوط العدو.
ومنحت المجلة المركز الخامس لمجموعة التدخل التابعة للدرك الوطني الفرنسي (GIGN) التي تتمثل مهمتها الرئيسية في تحرير الرهائن.. هذه المجموعة ، ووفقا للمجلة، شاركت في تنفيذ عملية في المسجد الحرام في مكة المكرمة.. وفي المرتبة السادسة في الترتيب وضعت المجلة الأمريكية" مجموعة " ألفا" التابعة للمخابرات الروسية.. وأشارت إلى أنها تشكلت ضمن جهاز " كي جي بي" السوفيتي في عام 1974.
وفي المركز السابع جاءت وحدة العمليات الخاصة التابعة للبحرية الإسبانية التي تعتبر من أفضل وحدات المهام الخاصة في أوروبا على مدى سنوات عديدة.. وأما المركز الثامن والأخير فكان من نصيب مجموعة المهام الخاصة في الجيش الباكستاني التي تحمل اسم "اللقالق السوداء".



مقالات ذات صلة
اخترنا لكم