العدد 3363
 - 
الخميس ٠٦ - أكتوبر - ٢٠٢٢ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الخميس ٠٦ - أكتوبر - ٢٠٢٢  /  العدد 3363



تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
شركات
ليوناردو تُسلَّم السفينة البحرية المطورة الأخيرة إلى القوات البحرية الملكية البحرينية
• القطعة البحرية السادسة من نوعها تحمل الاسم "الطويلة"، وقد تم تطويرها بالكامل، وتجهيزها بأحدث الأنظمة المتقدمة؛ بما في ذلك أنظمة ليوناردو لإدارة المعارك (CMS)، والتي تتميز بجمع ودمج المعلومات من مختلف أجهزة الاستشعار التي تملكها السفينة مباشرةً وبشكلٍ متكاملٍ
• هذا الإنجاز يجسد التزام ليوناردو بدعم قوة دفاع البحرين وتميزها في المجال البحري
• أنظمة وتقنيات ليوناردو كانت موضع ثقة واختيار أكثر من 70 قوة بحرية دوليةـ وتم من خلالها تجهيز أكثر من 1000 قطعة بحرية


احتفلت ليوناردو بتسليم القطعة الأخيرة من أصل ست سفنٍ بحرية مطورة، والتي تحمل اسم "الطويلة"، وذلك خلال حفلٍ أقيم الأسبوع الماضي في ميناء سلمان في مقر القوات البحرية الملكية البحرينية، وجاء ذلك بعد إجراء كافة اختبارات القبول البحرية المتكاملة ISAT بنجاح، لتكتمل بهذا الإنجاز البارز الصفقة الموقعة بين الشركة وقوة دفاع البحرين في عام 2015.

ومقارنة بالقطع السابقة، تضمنت عمليات تطوير "الطويلة" تزويدها بنظامٍ جديدٍ للتحكم في الأسلحة وخدمات التدريب والدعم اللوجستي. وبفضل نظام ليوناردو لإدارة المعارك الجديد (CMS)، والذي يتميز بمعايير تقنية مرموقة ، أصبحت السفينة الآن قادرة على دمج وتنسيق جميع المعلومات الواردة من أجهزة استشعار مختلفة مثبتة على متنها في وقتٍ واحد. من جهة أخرى، يتيح النظام إدارة التنسيق التلقائي لأنظمة الأسلحة؛ من حيث تقييم عوامل التهديد، وتخطيط العمليات، والتحكم في الأسلحة خلال المعركة.

وتعرف ليوناردو بأنظمتها الرائدة الجاهزة للاستخدام في مجالات إدارة المعارك والأمن في البيئة البحرية، بالإضافة إلى المدافع والذخيرة البحرية، والأنظمة المخصصة للعمل تحت الماء التي تناسب مختلف فئات السفن العسكرية، والمركبات المأهولة، وغير المأهولة، وأجهزة الاستشعار. كذلك، تتميز الشركة ببرامجها التدريبية الأكثر تقدماً في مجال الصيانة البحرية، وأنظمة وخدمات الأقمار الصناعية لرصد الأرض وتحديد المواقع الجغرافية، والتي تستخدم لرصد البيئة البحرية، والحفاظ على الأمن البحري. والجدير بالذكر، أن أنظمة وتقنيات ليوناردو حازت ثقة أكثر من 70 قوة بحرية دولية حتى اليوم، وقد تم من خلالها تجهيز أكثر من 1000 قطعة بحرية.

وتسعى ليوناردو لتسخير خبراتها وإمكاناتها المتقدمة في المجال البحري في خدمة مملكة البحرين، ودول الخليج الأخرى، مستندة إلى سجلها الحافل بالمنجزات فيما يتعلق بترقية الطرادات وزوارق الدوريات البحرية، وفرقاطات. أما في القطاع البري، فتقدم الشركة حلولاً متكاملة وأنظمة حربيةً، وبرامج إصلاح عالية الكفاءة، خاصة فيما يتعلق بجانب التكلفة.



مقالات ذات صلة
اخترنا لكم