"الدفاع العربي" تتجول بصحبتكم في أرجاء هذا الصرح المهيب.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
">
العدد 3363
 - 
الأحد ٢٥ - أكتوبر - ٢٠٢٠ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الأحد ٢٥ - أكتوبر - ٢٠٢٠  /  العدد 3363
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
أخبار
معلم وطني لتعريف الجمهور بالشهداء واحة الكرامة.. صرح شامخ يحكي حكاية الأبطال
انطلاقاً من حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة "حفظه الله"، وانطلاقاً من رؤيته الفذة، بتخليد ذكرى شهداء الوطن الأبرار الذين جادوا بأرواحهم الطاهرة تأدية للواجب الوطني، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإنشاء واحة الكرامة التي تم افتتاحها رسمياً في 30 نوفمبر 2016، كصرح يجسد أسمى معاني الفخر والاعتزاز بالبطولات المشرفة لشهداء الوطن، وعرفاناً لما قدموه من تضحيات وبذل، في سبيل الحفاظ على أمن الوطن و كرامته، وحمايةً لمكتسباته و منجزاته.
"الدفاع العربي" تتجول بصحبتكم في أرجاء هذا الصرح المهيب.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يتولى مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي إدارة واحة الكرامة والإشراف عليها ومتابعة الخطط والبرامج اللازمة بالتنسيق مع الجهات والمؤسسات المعنية في الدولة لتشييد هذا المعلم الوطني وتعد واحة الكرامة الوجهة الأمثل التي تعنى بتعريف الجمهور بالشهداء من خلال التجول في أرجائها واكتشاف القصص البطولية خلف استشهاد بواسل الإمارات.
مركز الزوار
يعتبر مركز الزوار المحطة الأولى في واحة الكرامة، حيث يقدم تجربة تفاعلية متميزة تتضمن معلومات وافية يستطيع من خلالها الزائر التعرف على كافة المعلومات والحقائق المتعلقة بأقسام الواحة من خلال التنقل بين صالات العرض في المركز، ويتكون المركز من أربع صالات عرض مختلفة ويحتوي كل منها على أنشطة متنوعة، كما يضم سجل الزوار الذي من خلاله يستطيع الزائر التعبير عن مشاعره تجاه أبطال الوطن، والتعرف على أهم الشخصيات البارزة التي قامت بزيارة واحة الكرامة من شتى دول العالم، كما يتوفر في المركز ركن خاص لبيع الهدايا التذكارية التي يعود ريعها إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.
ميدان الفخر
يعتبر ميدان الفخر المحطة الثانية في واحة الكرامة، ويحتل المساحة الأكبر والتي تبلغ حوالي 4000 متر مربع، ويحاط به من كافة الأطراف مدرجات تتسع إلى 1200 شخص، وتم استخدام الحجر الجيري الرملي في تغطية أرضية الميدان والمدرجات.
كما يتميز الميدان بوجود مساحة مائية انعكاسية تقع في المنتصف، تتخذ شكلاً دائرياً يصل عمقها إلى 2 مليمتر، حيث تجمع انعكاس كلٍ من نصب الشهيد وجامع الشيخ زايد الكبير الذي يقع في الجهة المقابلة لواحة الكرامة في صورة واحدة محاذية لنصب الشهيد لتعطي منظراً خلاباً، يوجد أيضاً شلال مائي جانبي يقع قبالة الشارع العام، يضفي جمالية ورونقاً لميدان الفخر ويضفي عليه جو من الهدوء والسلام.
نصب الشهيد
يشكل النصب الجزء الأهم في واحة الكرامة، حيث يعتبر ثالث محطة من المحطات الخارجية للواحة، والذي قام بتصميمه الفنان البريطاني إدريس خان، حيث يتكون النصب من 31 لوحاً من الألواح المكسوة بالألمنيوم يستند كل منها على الآخر في دلالة تصويرية وفعلية ترمز إلى أسمى معاني الوحدة والتلاحم والتكاتف بين القيادة والشعب، كما تتميز تلك الألواح بمنقوشات ومقتطفات شعرية وأقوال حكيمة لقادة دولة الإمارات، كتبت لتسطر بسالة وشهامة شهداء الوطن البواسل.
تمتزج الأبيات الشعرية والاقتباسات بمشاعر من الفخر والاعتزاز نقشت على جميع ألواح نصب الشهيد، منها مقتطفات شعرية للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في اللوحين الأماميين للنصب، بينما تحمل بقية الألواح منقوشات لقصائد وأقوال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، إلى جانب اقتباسات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة "رعاه الله".
وفي نهاية الألواح يقع لوح أفقي تستند عليه كافة الأعمدة، يسمى لوح القسم، والذي يرمز إلى جنود الوطن، بحيث يعكس العلاقة التضامنية بين القيادة والشعب وحماة الوطن، كما يميز اللوح وجود قسم الولاء التابع للقوات المسلحة لدولة الإمارات، محفوراً على امتداده.
جناح الشرف
تنتهي الرحلة عند جناح الشرف وهو آخر محطات واحة الكرامة والذي نقشت على يمينه سورة الفاتحة ويغطى سقف الجناح بثمانية ألواح، سبعة منها ترمز إلى إمارات الدولة السبعة، بينما يمثل اللوح الثامن شهداء الإمارات، وتم نفش جزء من سورة آل عمران في الألواح العليا للجناح.
يحتوي جناح الشرف على جميع أسماء الشهداء، منقوشة على ألواح شكلت من قطع هياكل الأليات الحربية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية، استخدمت في مهمات سابقة وتم إعادة تدويرها بطريقة مبتكرة، حيث قطعت إلى أحجام متوسطة الحجم صهرت في دولة الإمارات ومن ثم أرسلت إلى الصين واستراليا، لتتم بقية أعمال نقش أسماء الشهداء بعد تشكيلها على هيئة ألواح.
تميز جناح الشرف بوجود عمل تركيبي زجاجي يقع في منتصف الجناح، وهو عبارة عن سبعة ألواح زجاجية شفافة يصل ارتفاعها إلى 346 سم، ترمز كلاً منها إلى الإمارات السبعة، ونقش على جميع تلك الألواح قسم الولاء التابع للقوات المسلحة الإماراتية، بطريقة فنية جميلة بحيث يستطيع الزائر قراءة القسم من جميع الجهات، ويحيط بالألواح بركة مياه دائرية تجري فيها المياه بطريقة هادئة ومتزنة.



مقالات ذات صلة
اخترنا لكم