2019 كشف المهندس وليد الهندي الرئيس التنفيذي لشركة "إمكان العقارية" أن الشركة تعتزم تسليم 5 مشاريع لها خلال العام الجاري 2019، حيث تتجاوز قيمة مشاريع الشركة في أبوظبي ومصر والمغرب حاجز الـ 100 مليار درهم.. وأوضح الهندي أن الشركة تعمل في الوقت الراهن على تطوير 26 مشروعاً في ثلاث قارات، وتستعد لتسليم خمسة من هذه المشاريع خلال هذا العام منها 3 في أبوظبي .. فيما تستمر أعمال البناء والتشييد في مشروع "الجرف" في غنتوت باستثمارات 15 مليار درهم ، والذي من المخطط استكمال الأعمال في المرحلة الأولى منه عام 2021.
">
العدد 3363
 - 
الأحد ٢٥ - أكتوبر - ٢٠٢٠ 
ABU DHABI
ABU DHABI
الأحد ٢٥ - أكتوبر - ٢٠٢٠  /  العدد 3363
تابعونا على فيس بوك
تابعونا على تويتر
جيوش
قيمتها في أبوظبي ومصر والمغرب تتجاوز 100 مليار درهم "إمكان العقارية" تطوّر 26 مشروعاً في 3 قارات
* جاسم الصديقي: مشروع الجرف إضافة نوعية للمشهد العقاري والسياحي في الإمارات
* وليد الهندي: "إمكان العقارية" تعتزم تسليم 5 من مشاريعها خلال عام
2019 كشف المهندس وليد الهندي الرئيس التنفيذي لشركة "إمكان العقارية" أن الشركة تعتزم تسليم 5 مشاريع لها خلال العام الجاري 2019، حيث تتجاوز قيمة مشاريع الشركة في أبوظبي ومصر والمغرب حاجز الـ 100 مليار درهم.. وأوضح الهندي أن الشركة تعمل في الوقت الراهن على تطوير 26 مشروعاً في ثلاث قارات، وتستعد لتسليم خمسة من هذه المشاريع خلال هذا العام منها 3 في أبوظبي .. فيما تستمر أعمال البناء والتشييد في مشروع "الجرف" في غنتوت باستثمارات 15 مليار درهم ، والذي من المخطط استكمال الأعمال في المرحلة الأولى منه عام 2021.

تقوم شركة "إمكان العقارية" بتنفيذ ثلاثة مشروعات في أبوظبي وهي: "منتزه الشيخة فاطمة" مساحة في الهواء الطلق تزدان بحدائق خضراء ومركز للترفيه والعافية سيتم تسليمه في شهر أكتوبر من عام 2019.. ومشروع "ندرة" المجتمع المطل على الشاطئ والذي يضم 37 فيلا، ويقع في المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات، وتم استكمال 75% من أعمال البناء والتشييد فيه، ونعتزم تسليمه في صيف العام الجاري.. ومشروع "ثنايا" السكني المتكامل، ومن المخطط تسليمه نهاية الربع الأخير من العام الجاري 2019.

في مصر والمغرب
وبحسب الهندي، تشهد أعمال الشركة على مستوى العالم، تسليم المرحلة الأولى التي تضم 254 وحدة سكنية في مشروع البروج في مصر والمخطط تسليمها في الوقت الراهن.. ويمثل مشروع البروج مجتمعاً متكاملاً ومتعدد الاستخدامات يمتد على مساحة قدرها 5 ملايين متر مربع، ويبعد 20 دقيقة فقط عن مطار القاهرة الدولي.. وفي المغرب، سيركز فندق "فيلا الضيافة" الفاخر والواقع في العاصمة الرباط، على إعطاء الضيوف تجربة فاخرة عالمية المستوى، وسيكون جاهزاً للتسليم في شهر أغسطس 2019.
وحول التطوير في عدد من الأسواق، قال الهندي: تعتبر أبوظبي مقرنا الرئيسي، لكننا نولي جميع مشاريعنا ذات الأهمية، من المناطق السكنية الخالصة إلى المشاريع المعقدة مثل المجتمعات المتكاملة كليّاً.. ومن هذا المنطلق، فإننا نوجه تركيزاً كبيراً إلى مصر على مستوى نمونا كشركة، ونتبنى استراتيجية لتوسيع محفظتنا في السوق المصرية، إلى ما هو أكثر من مشروع البروج، ونتطلع قدماً لتنمية محفظتنا في المغرب أيضاً.. وبالنسبة لمشاريعنا العالمية التي سيتم تسليمها هذا العام، فهي كما ذكرنا آنفاً، مشروع "البروج" في مصر و"فيلا الضيافة" في المغرب، وعن توسيع حضورها في دبي أو الشارقة أو غيرها في الدولة، قال الهندي: نحن شركة تطوير عقاري تأسست في أبوظبي، ونوجه جلّ تركيزنا في الوقت الراهن على العاصمة الإماراتية.. لكننا في المقابل منفتحون على كافة الاحتمالات في المستقبل.

"مشروع الجرف"
بدأت أعمال البناء والتشييد في مشروع "الجرف" في شهر مايو/‏ أيار الماضي، وفقاً للمهندس وليد الهندي الرئيس التنفيذي لشركة إمكان العقارية، الذي أوضح أنه من المخطط استكمال الأعمال في المرحلة الأولى من "حدائق الجرف" في عام 2021.. ومشروع "الجرف" يشكل النواة الأولى لتطوير ساحل الإمارات "ريفيرا الإمارات" باستثمارات إجمالية تبلغ 15 مليار درهم، منها مليارا درهم تكلفة المرحلة الأولى من المشروع.. ويقام مشروع "الجرف" الذي يتمتع بموقع استراتيجي في منطقة غنتوت بين أبوظبي ودبي، على مساحة 370 هكتاراً ويضم 3.4 كيلومتر من الواجهة البحرية و1.6 كم أخرى من كاسر الأمواج على الخليج العربي، ليشكل وجهة استثنائية تجمع بين الثقافة والمعيشة والسياحة ويقدم نمطاً جديداً للحياة على طول ساحل الإمارات.
ويضم المشروع الذي يقام على مراحل مختلفة، ثلاث مناطق هي "حدائق الجرف"، و"جوار القصر" و"مرسى الجرف"، ولكل منها خصائصها المعمارية المحددة ومجموعة من المرافق ووسائل الراحة، بالإضافة إلى مرسيين عامين، ومراس خاصة ومركز تجاري و3 فنادق ووحدات البيع بالتجزئة ومركز صحي عالمي ومنتجع وفلل ومساكن مخدومة، كما يوفر "الجرف" إمكانية الوصول إلى الشواطئ العامة والخاصة للمقيمين، بالإضافة إلى النادي، والشاطئ، والمطاعم، والفندق، والحدائق، والمساجد، والعيادات، ومدرسة خاصة.
وقال جاسم الصديقي عضو مجلس إدارة "إمكان" والرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية، إن مشروع الجرف إضافة نوعية للمشهد العقاري والسياحي في دولة الإمارات كونه يتميز بموقع استراتيجي بين أبوظبي ودبي وفي منطقة تمتلك مقومات تضعها ضمن أفضل مناطق الريفيرا في العالم، بالنظر إلى الطبيعة والمناطق الخضراء والشواطئ التي تتمتع بها المنطقة.. وأضاف أن السوق العقاري في دولة الإمارات وصل إلى مرحلة من النضج والتكامل تمكنه من استيعاب هذه النوعية من المشاريع الفريدة التي ترتكز على دراسات وأبحاث معمقة لاحتياجات السوق ومتطلباته، لافتاً إلى أن إمكان تعمل دائماً في جميع مشاريعها على خلق الفرص في المواقع التي تعمل بها من خلال تطوير مجمعات سكنية وتجارية سياحية ملفتة،
وأضاف أن "إمكان" سوف تقوم بغرس أسلوب حياة جديد بالكامل باستخدام نهجها الفريد لبناء المجتمع.. إن وجهتنا الساحلية الأولى ستدمج أساليب التصميم والمعايير المبتكرة في ساحل الإمارات، وذلك من خلال المزج بين الإلهام التقليدي مع العناصر الحديثة القوية والآفاق الخلابة.


كادر:


إمكان العقارية
شركة "إمكان" العقارية التي تتخذ مقرها في أبوظبي هي واحدة من أكبر شركات التطويرالعقاري المعروفة في الشرق الأوسط، وقد طورت الشركة مشاريع مبتكرة متنوعة تثري حياة الناس، من خلال توفير أحدث التقنيات وأعلى التصميمات المعمارية وأفضل المرافق ووسائل الراحة التي تتناسب مع نمط حياة عصري فاخر، ومن بينها مشروع "الجرف" الذي يقع تماماً بين أبوظبي ودبي على طول واحدة من السواحل الأكثر خضرة في الإمارات "ساحل الإمارات"، والتي توفر للمقيمين والزوار ملاذاً هادئاً بعيداً عن المدينة وصخبها لكي يستمتعوا من جمال الطبيعة ويجربوا حياة خالية عن التوتر والإجهاد.



مقالات ذات صلة
اخترنا لكم